نموذج خطاب استقالة رسمي و مؤثر

22% من الموظفين يقدمون استقالتهم من العمل، فقط خلال عامهم الأول في الوظيفة! ليكون معدل عدد الموظفين الذين قدموا استقالتهم في شهر نوفمبر 2021 على سبيل المثال 4.4 مليون موظف، وهي نسبة كبيرة، ولها دلائل، لا تشير فقط إلى ارتفاع معدل دوران العمالة وانتقالهم من شركة إلى شركة في فترة قليلة، بل واتجاه الكثيرين لترك الوظيفة من الأساس، والاعتماد على التجارة والأعمال الحرة. إن كنت من هؤلاء الذين يفكرون في تقديم استقالتهم، ستحتاج نموذج خطاب استقالة رسمي ومؤثر يعينك على إنهاء مسارك الوظيفي؛ كليًا أو في هذه المؤسسة، بصورة جيدة، تترك انطباعًا لا يُنسى عنك.

 

اشترك الأن في برنامج دفترة
لإدارة شؤون الموظفين

كيف تكتب نموذج خطاب استقالة رسمي ومؤثر؟

- نموذج خطاب الاستقالة الرسمي والمؤثر في نفس الوقت مهمة صعبة، حيث غالبًا ما تؤدي الطريقة الرسمية إلى حصر المرء في ذكر أسباب واضحة ومنطقية للاستقالة، دون أن تعبر كإنسان عن الأسباب الحقيقية التي دفعتك إلى الاستقالة، لا الأسباب الظاهرية التي يمكن ذكرها دون أن تتخطى الحد المسموح به في العلاقة ما بين المدير والموظف. وتعد أفضل طريقة للدمج بين الأمرين، أن تكون صادقًا بليغًا مع مراعاة حدود الأدب في الحديث، فلا تحجب نفسك عن إيضاح مشاكل تعرضت لها في الشركة مع المدير أو العملاء مما أدى إلى اتخاذك قرار الاستقالة، ولكن في نفس الوقت لا تنعت المدير بألفاظ بشعة، أو تعيب في شخصه، اكتفي بذكر الموقف وأثره عليك دون التعرض للأفراد بسوء.

 

- لأخر لحظة حاول أن تلتزم بالنظام المتبع في الشركة، إن كانت هناك تراتبية معينة أو تسلسل للمسؤولين، ألزم هذا التسلسل، ولا تتخطى مديرك المباشر للتواصل مع المدير العام، ولا تتجنب مسؤول الموارد البشرية لأنك لا تجده شخصًا لطيفًا! ولا تنسى أن تسأل إذا كان هناك نموذج معين وصيغة محددة متبعة في حالات الاستقالة لديكم في الشركة، واسأل عن الطريقة التي تكتب بها إن كانت رسمية أو ودودة، وهل الأفضل أن ترسل الاستقالة بصورة إلكترونية عبر البريد الإلكتروني أم بصورة ورقية مطبوعة، كل هذه التفاصيل التي تدل على حرصك على إتباع سياسات الشركة لأخر لحظة، ستكون في صالحك، من جهة لكي تُقبل استقالتك، ومن جهة أخرى حتى تحصل على كامل مستحقاتك.

 

- أسرد بشكل قصصي، لا تعتبر الأمر عبارة عن عدة بنود، أو جمل متراصة تحت بعضها البعض، منزوعة السياق، وبدلًا من ذلك حاول أن تحكي.

 

لماذا قررت أن تترك وظيفتك؟ كيف يمكنك أن توضح حبك وامتنانك لهم على ما تعلمته وجنيته خلال هذه الفترة؟ ما خطتك للفترة القادمة؟ وما طموحاتك المهنية التي لم تتم تلبيتها؟ وما المواقف التي دفعتك للاستقالة؟ 

 

أحكي ولكن حدد غرضك من الحكاية أولًا، هل لديك رغبة أن تستعيد الوظيفة وتتفاوض إن كانت هناك فرصة لذلك؟

 

 إذًا حاول أن تبيّن الذي تنتظره لكي تعود مرتاحًا في عملك؛ ترقية؟ مرتب أعلى؟ مواعيد عمل مرنة أكثر؟ ربما تفاوضت ولم تخسر مكانتك. 

 

أم هدفك أن تحصل على حقك جراء موقف مؤذي تعرضت له بداخل الشركة؟

 

 إن كان كذلك أحكي بشكل يستميل من يقرأ الاستقالة للوقوف في صفك، وتمييز المخطىء في الموقف، ربما أنصفك وحصلت على كامل حقوقك.

 

ربما كان هدفك أن يتم تغيير بعض السلبيات في طريقة الإدارة، وهنا يجب أن تقدم عدة مقترحات بشكل لطيف، حتى يتثنى لهم تعديلها والعمل على تحسين بيئة العمل، هكذا تسير الحكاية بحسب ما تريده منها.

 

- اللغة من أهم الأدوات التي يجب أن تتعلم كيف تتقنها. نفس المعلومات بكلمات مختلفة، وطريقة مختلفة، تصنع فارقًا كبيرًا، ويختلف أثرها عند المتلقي. راجع جيدًا واضبط علامات الترقيم، والإملاء، واختر ألفاظك بعناية، وحاول أن يكون أسلوبك دافئًا، رسميًا ولكن دافئًا، وتذكر أن جزء كبير من قدرتك على جعل نموذج خطاب الاستقالة رسمي ومؤثر، راجع لقدرتك على تطويع الكلمات، وجعل الأسلوب لصالحك، لا تكتب وأنت غاضب، ولا تكتب بتهكم، ولا تذم الزملاء ومكان العمل، ولا تفتخر بالعرض الجديد المقدم لك من شركة أفضل بكثير. قل كل ما لديك، ولكن اعرف كيف تقوله ليكون في صالحك؟ وكيف لا تقوله بطريقة تؤخذ عليك، وتجعلهم يتعنتون في إجراءات استقالتك؟

 

- لا تنهي خطاب الاستقالة دون أن تذكر نموذجًا للأشياء التي أعجبتك في مكان العمل؛ أصدقاء العمر الذين عرفتهم عن طريق العمل، المهارات التي اكتسبتها، والطريقة التي تغيرت بها شخصيتك. حتى لو كانت هناك مساوىء كثيرة، لا شك هناك محاسن في المقابل، سلط الضوء عليها، وأشكرهم، وأصدق في سردك للأمور الجيدة بالمكان، وأعلم أنك ربما اضطرتك الظروف للرجوع لنفس الشركة، حاول أن تجعل بهذا الباب مفتوح بينك وبينهم؛ فاحتمالية العودة واردة. واختم بدعواتك بالتوفيق للعمل وتمنياتك بالسعادة الكثيرة والخير الكثير لكل من في المكان. والسلام…

 

ما الأسباب التي تدفع الموظفين للاستقالة؟

1) عدم تقدير المجهود، وانعدام الشكر، أو التحفيز، وافتقاد الموظف لشعوره بأنه يفعل شيئًا جيدًا، وأن جهده ملحوظ.

 

2) عدم الثقة في الموظف، سواء كانت عدم ثقة في كفاءته وقدرته على تلبية العمل المطلوب منه، أو عدم الثقة في سلوكه، مما يؤدي إلى مراقبة أدق تحركاته، ومحاسبته عليها.

 

3) عدم مرونة بيئة العمل، وعدم وجود مكان للأعذار في الحالات المرضية إلا إن توفرت الأوراق، أو عدم مرونة المواعيد وعدم تقدير الموظف الذي يأتي من مسافة بعيدة  تضطره للتأخير، وغيرها من طرق الإدارة الجامدة على كافة المستويات.

 

4) حينما ينسب المدير المباشر إنجازات الموظف لنفسه أمام الإدارة العليا، محاولًا بذلك تهميشه وسرقة مجهوده.

 

5) إن كانت الشركة لا تحقق النمو المطلوب، وتخسر، ولا يبدو أنها تنوي الخروج من هذه الحالة.

 

6) في حالة أنك لا تؤمن بهدف الشركة، ولا ترى قيمة مفيدة تُرجى مما تقدمه.

 

7) لو تعرضت لمعاملة مهينة أو على الأقل غير مهنية. وقدمت خطابات تظلم ولم يتم النظر لها بعين الأعتبار

 

8) فرض مهام لا تناسب مهارات الموظف، مما يجعله دائم الإحساس بالفشل، رغم قدرته على الإبداع في مهام أخرى لو كلف بها.

 

9) عدم ترقية الموظف رغم استحقاقه لهذه الترقية، أو مرور وقت طويل عليه في نفس الحيز، دون أن تكون هناك أية فرصة لتطويره، والعمل على مهاراته أكثر.

 

10) التدخل في تفاصيل العمل من جهة المدير، وعدم ترك الحرية للموظفين للتعبير عن نفسهم، أو التفكير بشكل مختلف.

 

وبالطبع هناك الكثير من الأسباب الأخرى التي تدفع الموظفين للبحث عن نموذج خطاب استقالة رسمي ومؤثر، ولكن هذه كانت أبرز الأسباب.

 

اقرأ ايضا مع نموذج جاهز للتحميل: نموذج تقييم الأداء الوظيفي 

 

اشترك الأن في برنامج دفترة
لإدارة شؤون الموظفين

ماذا قبل البحث عن نموذج خطاب استقالة رسمي ومؤثر؟

إن كنت تبحث عن نموذج خطاب استقالة رسمي ومؤثر وتنوي الرحيل حالًا، حاول أولًا أن تطلع على هذه الخطوات وتأكد أنك تتخذ القرار في الوقت الصحيح:

 

1) التفاوض ومحاولة تحسين الأوضاع:

قبل أن تقدم استقالتك، أعرض على مسئول الموارد البشرية تقديم بعض الامتيازات لديك، التي لو كانت لكنت أكثر راحة. هناك الكثير من الشركات تقبل، ولن تضطرك لخسارة وظيفة مريحة لأن بعض المميزات تنقصها، تأكد أنك حاولت أولًا.

 

2) تطوير المهارات:

لا تتخذ قرار الاستقالة قبل أن تستعد، اترك لنفسك مهلة، تعمل خلالها على تطوير مهاراتك، لضمان الوصول إلى فرصة أفضل بعد الاستقالة، أو لتضمن قدرتك على التكسب بطريقة أخرى كالعمل الحر، حتى لا تكون الاستقالة في غير صالحك.

 

3) الخطة البديلة:

حاول أن تضع عدة خطط لما ستقوم به بعد استقالتك، لا تستقيل وتترك نفسك للريح، ولكن أعلم جيدًا إلى أين يمكنك أن تذهب؟ وكيف تذهب؟

 

ماذا تفعل بعد تقديم الاستقالة؟

1) وظيفة أخرى:

هذه هي الحالة الشائعة، أبحث عن فرصة عمل أفضل، بالمواصفات التي تريدها، ونصيحتي لك، أن تحصل على عرض عمل آخر أولًا ثم تتخذ قرار الاستقالة.

 

2) العمل الحر:

لو لديك القدرة على التكسب من مهارة من مهارات العمل الحر، حاول أن تبحث عن مواقع الفريلانس، وابني قاعدة من العملاء التي تثق في قدراتك، حتى تبني سابقة أعمال وسمعة جيدة في المجال، حينها اعتمد عليه كليًا.

 

3) مشروع خاص:

هنا يمكن أن تبدأ في مشروع لا خبرة لديك فيه بأن تشارك من لديه الخبرة، أو أن تبني مشروع يعتمد على الخبرات التي كونتها أثناء فترة عملك، وفي الحالين أدرس الفكرة جيدًا، وكن على يقين أن المشروعات تحتاج صبر، ويمكن أن تنتظر لأكثر من سنة حتى تجني عائد مستقر. وحاول ألا تستقيل قبل أن يكون مشروعك  قائم ويدر عليك دخل على الأقل يوازي مرتبك.

 

4) التفرغ للأهداف الشخصية:

مهما كان عمرك، إن وجدت أنه قد حان الوقت المناسب، للتوقف عن العمل، وممارسة هواياتك، وإتباع الأهداف التي تجعل الحياة ذات قيمة في نظرك. أفعل ذلك…

ليس هناك أي داعي للبقاء على قيد العمل طوال الحياة، أما عن الأموال، فهناك طرق كثيرة لتأمينها.

 

يمكنك تحميل نموذج خطاب استقالة رسمي ومؤثر من زر تنزيل:

 

popup