نموذج امر بيع

نموذج  أمر بيع هو نموذج يصدر من البائع إلى المشتري، ويكون مجهز ببعض التفاصيل الثابتة في كل أوامر البيع، مثل اسم المنتج وكمية  المنتج، والوصف الخاص به، وسعر البيع، والتاريخ، واسم العميل المشتري وبياناته، واسم البائع وبياناته، مع  تحديد تواريخ الدفع استلام وطريقة تسليم الشحنة، واستلام المبلغ المالي المتفق عليه.

 

يعتبر نموذج أمر البيع خطوة تالية يجهز لها البائع حين استلامه أمر شراء، والذي يعد جزء أساسي من دورة المشتريات، وقبل تأكيد البائع على أمر الشراء وتحويله إلى أمر بيع، عليه التأكد من المخزون، حتى لا يقع في أخطاء مثل نفاد المخزون، وتأخير الشحنات، ومن الأمور الهامة أن يتأكد البائع من توقيع أمر البيع بتوقيع يثبت صحته ونسبه للمشتري، حتى لا يتعرض لأمور الشراء الوهمية التي يفتعلها بعض الموظفين أو المنافسين لأغراض غير مهنية.

 

4 أشياء يساعد نموذج أمر البيع بها البائع

1) معرفة المنتجات التي يريدها المشتري، وتفاصيلها، وحصر للمنتجات التي يتم بيعها، لمعرفة أكثر المنتجات مبيعًا وأكثرها ركودًا.

 

2) الموافقة على إرسال هذه المنتجات للمشتري الذي أرسل أمر شراء، وتقييد حسابها ضمن المبيعات، مما يعمل على تكامل دورة المبيعات ودورة المشتريات.

 

3) مراجعة المخازن بشكل دوري وجردها للتأكد من إتاحة المنتجات، وسد العجز أو استباقه قبل عملية النقص من الأساس، مما يضمن وصول الشحنات تامة في مواعيدها، وهو الذي يزيد من رضا العملاء.

 

4) التواصل مع العميل وإرسال أمر البيع له في صورة نموذج أمر بيع موثق ومختوم، مع إبلاغه بالوقت الذي ستصل إليه فيه الشحنة. 

 

ما الفرق بين أمر البيع والفاتورة؟

أمر البيع يصدر لتأكيد أمر الشراء، وهو جزء مهم من دورة المبيعات، ووظيفته إخبار المشتري بتفاصيل المنتج وموعد وصول الشحنة، ومصاريف الشحن، وإجمالي التكاليف، وغيرها مما يخص لحظة إيصال الطلب. أما الفاتورة، يتم إصدارها في الأغلب بعد وصول المنتج للعميل، وتعد وثيقة رسمية قانونية معتد بها ضريبيًا، ويثبت قيدها في الدفاتر المحاسبية الخاصة بالمنشأة، وبطبيعة الحال تعتبر فاتورة البيع مقابلة لفاتورة المشتريات التي يصدرها العميل، لإثبات وتقييد مصروفاته.

 

اقرا ايضا: نموذج تسليم عهدة 

 

ما مميزات نموذج أمر البيع

1) نموذج أمر البيع المقدم لك من فواتير، جاهز تمامًا على الاستخدام، لست بحاجة لإجراء العديد  من التعديلات، حيث غالبًا ما تكون الصيغة واحدة، والتفاصيل ثابتة.

 

2) توفير الوقت وعدم  حاجتك لإنشاء نموذج أمر بيع خاص بمؤسستك من البداية، ليس ضروري أن تبحث عن الطريقة الأفضل لإنشاء نموذج أمر بيع مثالي، أو سؤال مسئولي الشركات الأخرى، أو كتابة نموذج لا تدري إن كان صحيحًا أم لا.

 

3) توحيد معاملاتك وأوراقك، فاستخدام نفس نموذج أمر البيع في كل مرة، مما يعطي صفة رسمية، لأوراقك، ويميزها عن غيرها، خاصة بعد إضافة لوجو الشركة والختم الخاص بكم.

 

4) يمكنك الاستعانة بهذا النموذج إن أردت إنشاء أمر بيع على نظام محاسبي سحابي ERP System خاصة إن لم تكن هناك نماذج على النظام من الأساس، فيمكنك تطويع إمكانياته للحصول على شكل ترضاه لوثيقة هامة تحتاجها بشكل دوري، أيًا كان حجم أعمالك.

 

5) يعد وثيقة ابتدائية لا تحملك أعباء الإلزامية التي تتميز بها الأوراق الأكثر ثبوتًا قانونيًا، وتعفيك من إنشاء فواتير مرتجعة بعد إصدار فواتير الشراء، كل ما عليك فعله في حالة عدم وصول الشحنة لأي سبب، أن تقوم بإلغاء أمر الشراء.

 

هل يستخدم مصطلح أمر البيع بشكل آخر؟

يكثر في أسواق التداول للأوراق المالية استخدام مصطلح "أمر بيع" أو "أمر شراء" بصورة مختلفة عما هو عليه في العلاقة بين التاجر والمشتري. حيث في حالة البورصة، يرسل المتداول إلى الوسيط طلب بشراء أو بيع بعض الأوراق المالية، ويكون للعملية محددات بحسب أوقات الجلسة وغيرها، وهذا ما لا نتناوله في موضوعنا الحالي.

 

هل جميع الشركات تستخدم أوامر البيع؟

في الحقيقة لا، حيث تختلف دورة المبيعات من مؤسسة لأخرى، وأحيانًا ما تكون الإجراءات بسيطة للغاية ومباشرة، كمثل أن تكون فاتورة  الشراء والإضافة والخصم منها أقصى ما تحتمله عمليات  الشركة المحاسبية لتقييد مبيعاتها. لذا لا تستغرب إن لم يمكن  المصطلح أو المعاملة مرت عليك من قبل، لكن  لا شك في وقت ما مع نمو وتوسع أنشطتك، سيزيد تعقيد دورة المبيعات لديك، مما يضطرك للبحث عن نموذج أمر بيع.

 

يمكنك تحميل نموذج أمر البيع الجاهز من زر تنزيل:

popup