نموذج اعلان وظيفي جاهز

هل صادفت يومًا خلال رحلتك في البحث عن وظيفتك المناسبة عبر الإنترنت إعلانًا عن وظيفةٍ ما مكتوب بأسلوبٍ لافتٍ للانتباه لدرجة أنك قمت بالتوقف وقمت بالضغط على "اقرأ المزيد" وأكملت قراءته بتمعنٍ وتركيز إرضاءًا لفضولك؟

ربما سألت نفسك عن السبب وراء هذا الاهتمام بقراءة ذلك الإعلان عن غيره، غير سبب البحث عن الوظيفة المناسبة لك، ولماذا نجح هذا الإعلان عن غيره في إيقافك عن متابعة البحث؟ هل هناك سر في كتابة الإعلانات الوظيفي الجذابة أم أن لها معايير محددة يجب الالتزام بها لكي يكون جذابًا؟

في السطور القليلة القادمة سنتعرف سويًا عن كيفية كتابة إعلان وظيفي بشكل احترافي لجذب أفضل المهارات الوظيفية لمؤسستك أو لشركتك التجارية.

 

ما هو الإعلان الوظيفي

يمكن القول بأن الإعلان الوظيفي ما هو إلا إعلان عن توافر وظيفة شاغرة لدى شركة ما قامت بنشرها في إطار رسمي عبر موقعها الإلكتروني أو عبر مواقع التوظيف المختلفة، تتضمن عناصر وتفاصيل محددة لتعزيز صفوفها بأفضل الكفاءات الوظيفية الموجودة بسوق العمل.

 

كيفية كتابة إعلان وظيفي احترافي


دعنا نتفق في البداية أن طريقة عرض الإعلان الوظيفي هي كلمة السر في كونه يظهر بشكل احترافي وينجح في الاستحواذ على اهتمام الباحث عن الوظيفة واستكمال قراءته، أو يمر عليه مرور الكرام دون ردة فعل، لأن الهدف من الأساس وراء كتابة أي إعلان وظيفي هو وصوله لأكبر عدد ممكن من المناسبين للوظيفة وحثهم على التقديم بها، بهذا تكون قد أتممت المهمة بنجاح.

 

عناصر الإعلان الوظيفي


ولكي يظهر إعلانك الوظيفي في شكل احترافي، لابد وأن يتضمن عدة عناصر هامة لا يمكن التغافل عنها مثل المسمى الوظيفي والشركة المعلنة والمهارات المطلوبة وكذلك المهام والمسؤوليات الواجبة على المتقدم للوظيفة بالإضافة إلى المزايا الوظيفية التي يحصل عليها الموظف بعد اجتيازه مراحل الاختبار والتعيين.

 

المسمى الوظيفي


يُعد المسمى الوظيفي أهم عناصر الإعلان الوظيفي، لأنه يأتي في مقدمة الإعلان وأول ما يخطف أنظار الباحثين عن الوظيفة منذ الوهلة الأولى، لذلك لابد وأن يكون واضحًا ومختصرًا ومألوفًا لدى الكثير، فيجب عليك أن تختار مسمى وظيفي مناسب لمتطلباتها وحسب الهيكل التنظيمي لشركتك، وفي نفس الوقت متداول بين العاملين في نفس المجال ومعروف في سوق العمل بشكل كبير حتى لا يختلط عليهم الأمر ولا يعرفوا مطلبك بالتحديد، لذا توخَ الحذر جيدًا في اختيار المسمى الوظيفي.

 

نبذة عن الشركة


عادةً تُخصص هذه المساحة من الإعلان للتنويه عن إسم الشركة المعلنة، وبأي صورة ترغب في تقديم نفسها للمتقدمين، وكذلك طبيعة العمل التي تقوم به رؤيتها وأهدافها المستقبلية، لذا لابد وأن يتم كتابة هذا الجزء بدقة عالية وبشكل يعكس هوية الشركة مما يعطي انطباع جيد للمتقدمين للوظيفة ويشجعهم بالانضمام بالشركة وأن يكونوا جزءًا منها.

 

الوصف الوظيفي


وهو لا يقل أهمية عن المسمى الوظيفي، حيث يتم الإشارة فيه إلى المهام والمسؤوليات الواقعة على عاتق الموظف بعد تعيينه والذي سيقوم بأدائه يوميًا، كذلك إذا كان هناك إمكانية التعاون مع زملائه بالأقسام الأخرى أم أن طبيعة عمله لا تتطلب ذلك، بالإضافة إلى ذكر تفاصيل أخرى كالراتب الشهري أو المتوقع وعدد ساعات العمل اليومية وطبيعتها إذا كانت ثابتة أو بنظام التناوب وغيرها من التفاصيل التي تهم المتقدم للوظيفة، والتي تكوّن لديه صورة تخيلية عن حجم العمل المطلوب منه قبل البدء في خوض مراحل التعيين.

 

المؤهلات والمهارات المطلوبة


بعد الانتهاء من تحديد المسمى الوظيفي والوصف الوظيفي، نأتي لتحديد المؤهلات والمهارات الواجب توافرها في المرشحين لشغل الوظيفة، فنجد على سبيل المثال المؤهل الدراسي، الدورات التدريبية، السمات الشخصية والمهارات الوظيفية المناسبة للوظيفة، إلى جانب عدد سنوات الخبرة المطلوبة.


المزايا الوظيفية


ولأن الموظفين ذوي الكفاءة العالية كالمعادن النفيسة عالية القيمة، يلجأ معظم الشركات والمؤسسات الكبرى إلى عرض مزايا وظيفية أعلى من غيرها للظفر بخدماتهم كمزايا حصول الموظف على عضوية بأحد النوادي الراقية له وأسرته أو إمكانية السفر والرحلات أو حصول الموظف على دورات تدريبية مدفوعة وغيرها من الامتيازات التي يكون لها وقع السحر في تفضيل المتقدمين لشركتك وبالتالي تنجح في اقتناص أفضل المهارات والكفاءات الوظيفية في سوق العمل.

 

عرض أهداف ورؤية الشركة من خلال الإعلان


لا تتصور أنك عندما تقوم بعمل الإعلان الوظيفي لأي وظيفة شاغرة بشركتك بأنك تعلن عنها فقط، ولكن في الحقيقة أنت تقوم بالترويج لشركتك أيضًا في نفس الوقت، لأن أول ما يقوم به الباحث عن الوظيفة وهو يقرأ إعلانك عبر الإنترنت أو أي وسيلة كانت هو المرور على موقع شركتك الإلكتروني لاكتشاف المزيد عنها وعن أهدافها ورؤيتها ورسالتها التي تقدمها للمجتمع، وكذلك الهيكل الوظيفي للشركة وفرص النمو والترقي بها، فلا تستهن بكتابة هذه الفقرة بالإعلان واعتن بها وتقمص دور المخرج السينمائي في نقل صورة جميلة عن شركتك للجمهور لتحوز على إعجابهم.

 

ما الأخطاء الشائعة عند كتابة الإعلان الوظيفي


بعدما انتهينا من عرض طريقة كتابة الإعلان الوظيفي وتحديد أهم عناصره وما يذكر فيها تفصيليًا، لابد وأن نبيّن أيضًا الأخطاء الشائعة عند كتابة الإعلان الوظيفي حتى لا يقع فيها مسؤولي التوظيف، والتي سنلقي الضوء عليها من خلال النقاط التالية:

 

أولًا: عدم وجود صلة بين المسمى الوظيفي والوصف الوظيفي


شتّان الفارق بين إعلان يكون مسماه الوظيفي متناسقًا وعلى صلة وثيقة بمحتواه والوصف الوظيفي له وآخر عكس ذلك وكأن كل منهما في وادٍ منعزل، فإنه يترك انطباع غير جيد لدى المتقدمين للوظيفة مما قد ينتج عنه خسارتك لشريحة ليست بالقليلة منهم وهذا ليس في صالحك بالتأكيد.

 

ثانيًا: عدم وضوح الوصف الوظيفي


لابد وأن يتسم الوصف الوظيفي بالوضوح الكافي لدى المتقدم للوظيفة وأن يكون يحتوي على عبارات سهلة دون أن يضطر لفك أي طلاسم أو شيفرات غير مفهومة، لأن كلما كان الوصف الوظيفي واضحًا ودقيقًا كلما كانت نسبة المتقدمين للوظيفة عالية وهذا هو المطلوب.

 

ثالثًا: المط والإطالة في بنود الإعلان الوظيفي


خير الكلام ما قل ودل، لذا لا تجعل القارىء يصيبه الملل من قراءة البنود الغير هامة بالنسبة له، والتي قد يستخدمها بعض مسؤولي التوظيف كنوع من أنواع الوجاهة أو لفقر المعلومات عن الوظيفة، ليصبح الإعلان في النهاية وكأن به حشو زائد غير مبرر، لذا اختصر قدر الإمكان وكن محددًا في بنود الإعلان الوظيفي.

 

رابعًا: المبالغة في ذكر المهارات والمتطلبات الوظيفية


من الأخطاء الشائعة أيضًا عند كتابة الإعلان الوظيفي المبالغة في تقدير المهارات التي لابد وأن يتسم بها المتقدم للوظيفة بما يتماشى وطبيعة الوظيفة، لأنه قد يظن البعض أن مهاراته غير مناسبة للوظيفة المعلن عنها ويحجم عن التقديم وبالتالي لا تحصل على نتائج مرضية، لذا حاول عدم المبالغة وقم بوضع مهارات ومتطلبات مناسبة تمامًا للوظيفة.

 

نصائح من أجل كتابة إعلان وظيفي احترافي


عطفًا على ما تم ذكره سابقًا فإن هناك رتوش ولمسات من الواجب إضافتها بالإعلان الوظيفي ليكون مميزًا ويلقى تجاوب عدد كبير من الباحثين عن الوظائف، فالشكل الجمالي للإعلان كما وضحنا مهم وضروري لنجاحه.

 

أولا: البساطة في انتقاء الكلمات


اختر كلماتك بعناية عند كتابة إعلانك الوظيفي وحاول قدر المستطاع أن تجعلها بسيطة غير معقدة يستطيع أي شخص قراءته بسهولة وفهم محتواه بوضوح، لأن ذلك يسرع من اتخاذ الباحث للوظيفة قراره بالتقديم دون تردد أو قلق.

 

ثانيُا: تجنب النمطية في شكل إعلانك


لا تستخدم شكل نمطي وثابت في كل إعلاناتك الوظيفية، بل قم بالتجديد في شكل الإعلان واجعله مختلفًا في كل مرة تعلن فيها عن وظائفك، وتفنن في لفت انتباه الباحثين عن العمل لتجنب الملل والرتابة.

 

ثالثًا: كن واضحًا من البداية


الوضوح والشفافية في الإعلان الوظيفي من العوامل الهامة التي تزيد من مصداقيته، فلا تقوم بذكر امتيازات وظيفية ليست موجودة على أرض الواقع فقط لاستقطاب عدد كبير من الباحثين عن الوظائف، ليتفاجئوا أثناء المقابلة أو حتى بعد التعيين بعدم وجود تلك الامتيازات، وتخسر مكانة شركتك في سوق العمل.


رابعًا: راجع الإعلان جيدًا قبل النشر


بعد الانتهاء من كتابة الإعلان قم بمراجعته جيدًا ولا تستعجل النشر، ربما هناك خطأ لغوي أو إملائي هنا أو هناك، أو ربما قد نسيت ذكر نقطة هامة تخص متطلبات الوظيفة أو أي عنصر من عناصر الإعلان، مما يترك أثر سلبي في أذهان القارئ، لأن كما أشرنا بأنك لا تقوم بعمل إعلان عن الوظيفة فحسب، بل تروج لشركتك أيضًا.

 

نموذج اعلان وظيفة جاهز 

نقدم لك نموذج اعلان وظيفة جاهز للتحميل والتعديل عليه ليناسب جميع اعلانات الوظائف المتاحة في شركتك. اضغط تنزيل لتحميل النموذج 

popup